علي الأكبر (عليه السلام) قصيدة:الدكتور الشيخ أحمد الوائلي

13 08 2008

علي الأكبر (عليه السلام)

وعلي الأكبر (عليه السلام) يتلو الأئمة صلوات الله وسلامه عليهم في الفضائل والمكارم، ولا يقصر عنهم إلاّ في الإمامة التي خصّهم بها الله سبحانه وتعالى من بين خلقه؛ لنا على ذلك شواهد كثيرة مرّ عليك بعضها.

وليس هذا وحده هو الموجب لرثائه(عليه السلام)، بل نّ في ندبته مواساة لسيد الشهداء (عليه السلام) في مصابه بشبله ، كما أنّ رثاءه (عليه السلام) شجب لعمل العتاة لظالمين، ونصرة لأئمة الحق صلوات الله عليهم أجمعين ، وتعرّض لدخول الجنّة لما ورد في الحديث.

وبين أيدينا مجموعة كبيرة من الشعر في رثائه (عليه السلام) وبعضها من غرر الشعر وجيّده نسجّل منها

 

10- ومن قصيدة للدكتور أحمد الوائلي:

 

ندب تحدّر من سلالة فتية

ملأوا رباع الأرض بالآلاء

بدر تتوّجه خلائق أحمد

بفصاحة وسماحة ومضاءِ

متجلبب من حيدر بشجاعة

ومن الحسين موشّح بإباءِ

سل عنه أكناف الطفوف فكم بها

تركت صفيحته من الأشلاءِ

وسل القواضب والقنا عن نثره

والنظم فهي به من الخبراءِ

ملك الوغى بحسامه فأحالها

دهماء أعيت السن البلغاءِ

خرست مقاولها فلا متكلّم

وغدت تشير إليه بالإيماءِ

سيّان عند سنانه وحسامه

يوم الهياج قريبها والنائي

بطلُ تخب به ربيبة سبسب

يهتز صلواها من الخيلاءِ

غرّاء تستبق النواظر ان سرت

أوحت لذهنك ليلة الاسراء

غيران يفتك بالألوف وعمره

ما جاوز العقدين في الاحصاءِ

والسبط يرصده وفوق جبينه

للناظرين بوادر السرّاءِ

وأصاخ يسمع رجزه ويجيبه

الميدان عند الرجز بالأصداءِ

وإذا به يدعوه أدركني فقد

دارت عليّ بجمعها أعدائي

فانقض مثل الصقر شام فريسته

وجلا الصفوف وجال في الأرجاءِ

حتّى إذا دفع العدى عن شبله

آوى اليه بلوعة وبكاءِ

ألفاه منعفر الجبين تمازجت

حمر الدماء بوجنة بيضاءِ

ورأى شفار المرهفات تلاعبت

بجمال تلك القامة الهيفاءِ

فجثا وأقنع للسماء بشيبة

مغمورة بمدامع و دماءِ

يا عدل قد قتلوا شبيه محمّد

أنزل بساحتهم عظيم بلاءِ

وأحلّ رأس وليده في حجره

وانصاع يمسح عثير الغبراءِ

يا نبعة غذيتها بدم الحشا

وغرستها في روضة غنّاءِ

ووقيتها لفح الهجير وحطتا

بأضالعي بدلاَ عن الاحناءِ

حتّى إذا بسقت لدان فروعها

وتفتّحت عن بهجة ورِواءِ

وتضوّعت نفحاتها عبّاقة

وتماوجت في رونق وسناءِ

وذهبت أرقب ما رجوت من الجنى

ثمراً يعوّضني كبير عنائي

أودى بها الحدثان وهي فتية

فأحال قفرا من خصيب رجائي

أبنيّ أقصدني الزمان وفتّ في

عضدي فلا أسطيع حمل ردائي

لم أنس إذ حملته فتية هاشم

لحرائر يندبن وسط خباءِ

فحنت عليه الثاكلات لواطما

حر الوجوه بلوعة وشجاءِ

لهفي لزينب إذ رأت وفراته

مخضوبة بدم عن الحنّاءِ

عقد الأسى منها اللسان فأعولت

لفقيدها بالدمعة الخرساءِ

أبنيّ كنت لي الأنيس إذا دجى

الليل البهيم وكنت بدر سمائي

يا صرح آمال ألوذ بجنبه

عند الخطوب فهدّ صرح بنائي

فإلى اللقا يوم المعاد فلا أرى

الأيام تسعد قبله بلقاء

 


کارها

Information

پاسخی بگذارید

در پایین مشخصات خود را پر کنید یا برای ورود روی شمایل‌ها کلیک نمایید:

نشان‌وارهٔ وردپرس.کام

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری WordPress.com خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

تصویر توییتر

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Twitter خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

عکس فیسبوک

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Facebook خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

عکس گوگل+

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Google+ خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

درحال اتصال به %s




%d وب‌نوشت‌نویس این را دوست دارند: